مبروك مصر: كل ثورة و احنا دايما فرحانين

Advertisements

Congrats Tunisia

“One day inshallah we will tell our kids that we witnessed the end of an oppression, and that no matter how dark things get, with faith and determination they can change their world”

Ruba Yassin

ايه.. ما في أمل

 

طُلب مني قبل اسبوعين ان اكتب عن الانتخابات النيابية. و صدقا حاولت أن اكتب: عن القانون البدائي, عن “الشعب العنيد”, عن المهزلة الاعلامية و الجوقة المرافقة. و عن “فضّلنا بعضكم على بعض”..

هناك الكثير مما يمكن قوله, القانون رديء, و مخز و ضار بالصحة العامة. الانفجار العنفي في الأردن لا يقتصر على منطقة, و ليس منفصلا عن نتاج الحراك “السياسي” في العشرين عاما الماضية. المهازل الاعلانية التي تملأ شوارع عمان. الأكيد: ليس منفصلا عن الشعب العنيد, الشعب الذي أفرز مجالس سابقة, و يفرز قوانين تمر دون اعتراض و دون أدنى اهتمام. إنه “ماشية البلد” و “الحكومة ايدها طويلة.. الله يسعدها و يبعدها”.

الحكومة من ناحية, ايدها طويلة. اعتقال 18 شخص تجمعوا امام رئاسة الوزراء للاحتجاج على قانون الدوائر الوهمية 2.0, القانون الذي يبدو ناتجا عن فكرة الVLANs  (للعالمين بأمور الحاسوب). التدخل في سير العملية الانتخابية و حث الناس على المشاركة, و ختاما ببدعة تأخير امتحانات الجامعات “حتى يتسنى للطلاب التصويت..” انه فعلا: يا الهي و يا سلام!

الحديث عن مكونات المجتمع؟ ماذا عن الاعلام الرائع؟ كافة الموقع الالكترونية باستثناءات محدودة “استرزقت” من الانتخابات. سواء بنشر “أخبار علافات عامة” دون الايضاح, وصولا الى ابتزاز مرشحين بمعلومات صحيحة -كانت ام خاطئة- مقابل الاعلان. طبعا لا ننسى البيست اوف انتخابات و التي يربحها احد المحررين الذي أسهب و أطنب في تحليل شعار لمرشح الغى اعلانه مع الموقع.. و برضه: لا يمّل

و الشعب العنيد؟ شعب يركض زرافات و وحدانا مقابل 25 دينار. المشكلة هي ان الحكومات المتعاقبة “خصوصا حكومة 2007” حوّلت مجلس النواب الى مجلس بصّيمة كما وصفهم احد الكتّاب البارزين. و بالتالي صوت الناخب الي قيمة مضافة للنائب اكثر منها مشاركة في القرار للوطن. و بالنهاية, يصبح منطقيا, و بشكل ملفت, مبدأ: “كيف فلان رح ينجح؟ مهو معهوش فلوس”. و بشكل أوضح, يصبح هناك جيل لا يفهم معنى الوطن و المواطنة. جيل يؤمن بأن صوت ابن عمان اهم من صوت ابن الكرك او ابن الرمثا. و بأن المغترب صوته “متل اللي بإجري”.

هذا الجيل “يبني” أردنه, كل على ما يهواه. و لا يمتنع عن المشاركة في مشاجرة تمتد على 3 جامعات في سبيل “العشيرة”. هناك مقولة تتردد, و ناقل الكفر مش كافر, بأن توزيع المقاعد يراعي الولاءات التاريخية و التقلبات المتوقعة في المنطقة. لا أفهم حتى حينه كيف لا يمس ذلك مبدأ الولاء للدولة. انه “مواطن أردني” أنا. بلد التصنيع قضية يجب ان لا تؤدي بأي شكل من الأشكال الي التمييز ضدَي. اصلا “ما خصني فيها!”.

الكبار أيضا يريدون أردننا على هواهم: “كل هوا و اسكت” مثلا هو اردن البعض. بدلا من أن نكون مجتمعا منفتحا على بعضه و نستمع لبعضنا البعض, نتصرف بطريقة كتائبية و ننعزل. انا مثلا أقاطع الانتخابات. و القضية اكبر من “تعملّي بلوك أو unfollow “, القضية تعني انك ترفض الآخر. هذه المشكلة مش محلية و تشمل غالبية شعب محور “الاعتدال”. لذلك ننتقل الى الخلاصة

لا يوجد لدي أمل بتغيير و تحسن في المجرى السياسي محليا. و كل ما أدعو الله به هو ان لا تسوء الأوضاع. يعني شو المشكلة بشوية شفافية ع محاسبة ع نزاهة؟ وين المشكلة بس اعتبر انه محاولة سرقة مليار دينار من الخزينة تستحق عقوبة اشد من 3 سنين في سجن 5 نجوم؟ كل ما نطلبه هو أن نتحدث مع الوطن, و ان يحمينا الله من شر الكتائبيين الجدد. و أن يكون لنا صوت ليس وهميا ولا مجزئ. مجلس نواب يمثل كافة الاردنيين و يضمن تساويهم في الحقوق و الواجبات. مجلس لا يحتوي على اعضاء في هيئات حقوق انسان يعارضون التجمع السلمي للمعارضة و يؤيدون الانتماء لها!

 

Free Abdulemam

the campaign to free Bahrani journalist & blogger Ali Abdulemam

recently, Bahrain government rolled out a huge arresting campaign. accused at least 10 persons of conspiracy to change ruling system through  violence and disturbing national peace. All arrested happened to be Shi’ies, the government said. the next day, Ali Abdulemam was arrest.

Ali; a blogger, a contributer in Global Voices intiative & a journalist running National Bahrain Forum news portal.  he was not accused of planning to change  ruling system. he was arrested because of what he write and think. a key factor in ali’s case: he did not plan or participate in any conspiracy theory, he reported what happened, thats all.

no one holds ill well toward Bahrain’s people. a stable country, a good economy and a developed society is all what every human wish toward all humanity. Arresting journalists will not help in developing the political advancement in Bahrain, won’t enrich the social engagement & for sure won’t help the government knowing wither its action is approved by people or not

in solidarity with Ali Abdulemam,  hope he remains safe and free . you can follow up with his updates and the campaign updates here

Volunteering in Jordan

A while ago I was asked by Angela Corrias, a friend I met on twitter, to answer couple of questions regarding Jordan & Volunteerism there in her efforts to write an article highlighting this matter. Article also featured Ali Dahmash who works independently on several society support cases through his portal Under My Olive tree.

article does not just contain ideas about volunteering in Jordan, but exceed to provide links about actual organizations work in various fields in Jordan. a very good writing by angela. you can find the full article here

You can check Angela’s travel blog here.  waiting for her china report soon 🙂