Aside

ليس علينا أن نخجل من حلمنا, و ليس علينا أن نبحث عن مخرج مؤدلج أو مسيّس لأهم أفكارنا الشخصية. إذ أن الفكرة ترفع القيد عن حاجز الوهم المجتمعي و ترتقي بصاحبها لمصاف المنطقية الأبدية. تلك المنطقية التي تحتاج لبذرة واحدة و لا شيء غيرها: فكرة حرة
يقبع حاليا في سجون الأردن المختلفة أو مراكز احتجازها أو مراكز الاصلاح فيها, سمها ما شئت, ما يزيد عن 300 مواطن و مواطنة اردنية, يتم محاكمة ما يزيد عن المائة منهم امام محكمة أمن الدولة. شارك بعضهم في مسيرات مناهضة للوضع القائم. بعضهم شارك في “رفع سقف الهتاف” في بلد كان منهج صحافتها بأن حريتها “سقفها السماء”. بعضهم صرخ و عبّر, بعضهم مشى و قاد الجموع. كلهم “كانو ياكلو المر” في ظل اوضاع صودرت ارادتهم في تحديدها او في المسائلة عنها.
ليست القضية هي الصمت الجامع, المسمى زورا بالأغلبية الصامته, و انما بالصبر الأبدي. منذ متى كان هتاف يغير مسار دولة راسخة؟ و الى متى ينظر للكلام على أنهم رصاص بينما و للمفارقة يمحى اثر الرصاص بالكلام؟ 300 مؤمن و غير مؤمن بأي شيء, لا يجمعهم شيء بمطلق الأحوال. يساريون يحلمون بتغيير شامل و اسلامييون رضي بعضهم بالقليل. وسطيون لا شرقيون ولا غربيون و آخرون ينظرون الى السفينة من بعيد. منهم طالب و مدرس, عامل و مدير, انثى و نصفها
الآخر, كبير في افخم عمره و ,الى حد قريب, طفل يحتفل بتحول خانات عمره الى اثنتان. لم يوجه الى أي منهم تهمة تخريب او تكسير او حرق او أي فعل فيزيائي متعد. كلهم استخدو حناجرهم و لا غير.
ليس المجال هنا للاختلاف حول صواب او خطأ ما قيل. الشعور بالغبن باق سواء ترجم بأي لغة و أي صورة على موجات صوت الحنجرة او بقي في نفس الناس. هذه أرض ارحبت بما ضاق به ما تبقى من بلاد, كيف تغص ببوح أبنائه؟
القانون و الدستور و التشريعات, كلها انعكاس لما نتفق عليه, و كلها لا تعني شيئا دون ذلك. نحتاج لعودة الى البشري فينا و نتسائل: بأي ذنب سجنت؟ نحتاج الى قليل من الحكمة و أقل من السياسة. نحتاج الى حنكة سبقت قبل عقود جنبتنا الأسوء. و الأهم نحتاج الى اخوتنا ال300 خارج حدود اللاحرية…

تهمة اسمها الحرية

يبدو التدوين عن معتقلين لأنهم يختلفون سياسيا مع نظام ما عبثيا. ليس لهذا الكلام وزن لدى السجان, فهو يمارس نهجه المستمر بالفعل المباشر. و ليس لهذا الكلام وزن لدى المسجون, الذي حرر نفسه من قيد الفكر السقيم و قال ما يرى انه حقه في التفكير و التعبير…

التدوين اليوم ليس موقفا: هم اخذوه عن سابق قناعة, وتقاومه الاجهزة الأمنية عن سابق خوف من مجهول يحملوه. لهذا لا مكان لأي قول اليوم, اليوم نذكر اسمائهم و ما يسعى النظام لاستهدافهم من خلاله:

1- سعود محمد العجارمة :- متقاعد عسكري يبلغ من العمر 53 عاماً عضو في الحراك الشعبي المطالب بالاصلاح .

تم اعتقاله في تاريخ 15/7/2012 اي منذ اكثر من 65 يوماً اثناء مشاركته في اعتصام في منطقة دوار الداخلية وتم تحويله لمدعي عام عسكري ” امن الدولة ” حيث قرر توقيفه وتو ج يه تهمة تقويض نظام الحكم ، خاض اضراباً عن الطعام احت جا جاً على ظروف اعتقاله في سجن الموقر 2 في زنزانة انفرادية ويعاني من ظروف اعتقال سيئة لا تتناسب مع عمره وظروفه الصحية .

2- معين علي نمر الحراسيس : احد اعضاء الحراك الشعبي للاصلاح في حي الطفايلة كان نقيباً في الجيش الاردني وتم فصله على خلفية نشاط سياسي ويعمل الان في ال C town مديراً لقسم المبيعات ويبلغ من العمر 42 عاماً .

تم اعتقاله من كافيه في شارع الجامعة الاردنية بتاريخ (08/09/2012 ) وتم تحويله الى مدعي عام مدني حيث قرر توقيفه 7 ايام ومن ثم تم تحويله لمحكمة عسكرية ” امن الدولة ” حيث تم توجيه تهم ( التحريض على تقويض نظام الحكم، التجمهر الغير مشروع ، اطالة اللسان على الملك) وقرر المدعي العام العسكري توقيفه 15 يوم في سجن الجويدة قابلة للتمديد تلقائياً .

3- محمد عبد اللطيف الرعود : احد اعضاء الحراك الشعبي للاصلاح في حي الطفايلة ويعمل معلماً في احدى مدارس عمان ويبلغ من العمر 28 عاماً .

تم اعتقاله من كافيه في شارع الجامعة الاردنية بتاريخ (08/09/2012 ) وتم تحويله الى مدعي عام مدني حيث قرر توقيفه 7 ايام ومن ثم تم تحويله لمحكمة عسكرية ” امن الدولة ” حيث تم توجيه تهم (التحريض على تقويض نظام الحكم، التجمهر الغير مشروع ، اطالة اللسان على الملك ) وقرر المدعي العام العسكري توقيفه 15 يوم في سجن الجويدة قابلة للتمديد تلقائياً .

4- حسين محمد سالم شبيلات : احد اعضاء الحراك الشعبي في الطفيلة وهو اب لـ 6 ابناء ويبلغ من العمر48 سنة سبق وتم اعتقاله ثلاثة مرات في 1989 و 1996 و 2000 .

تم اعتقاله في مدينة الطفيلة جنوب الاردن بتاريخ (08/09/2012 ) اثناء مشاركته في اعتصام احتجاجي على اعتقال ناشطين من الطفيلة وتعرض للضرب واصابة في رأسه تم تحويله لمدعي عام امن الدولة حيث تقرر توقيفه 14 يوم في سجن البلقاء بعد ان تم اسناد التهم التالية له ( التحريض على تقويض نظام الحكم ، اثارة النعرات الاقليمية ، التجمهر الغير مشروع ) .

5- عبد المهدي العواجين : احد اعضاء الحراك الشعبي في الطفيلة عمره22 سنة وهو طالب في جامعة الطفيلة يدرس المحاسبة سنة رابعة ( اخيرة) وقد تم حرمانه من تقديم الامتحانات التي وسيحرم من التخرج هذه السنة .

تم اعتقاله في مدينة الطفيلة جنوب الاردن بتاريخ (08/09/2012 ) اثناء مشاركته في اعتصام احتجاجي على اعتقال ناشطين من الطفيلة تم تحويله لمدعي عام امن الدولة حيث تقرر توقيفه 14 يوم في سجن الجويدةبعد ان تم اسناد التهم التالية له ( التحريض على تقويض نظام الحكم ، اثارة النعرات الاقليمية ، التجمهر الغير مشروع

6- خالد محمد علي الحراسيس :- : احد اعضاء الحراك الشعبي في الطفيلة وهو مهندس في بلدية الطفيلة يبلغ من العمر 42 سنة .

تم اعتقاله في مدينة الطفيلة جنوب الاردن بتاريخ (08/09/2012 ) اثناء مشاركته في اعتصام احتجاجي على اعتقال ناشطين من الطفيلة تم تحويله لمدعي عام امن الدولة حيث تقرر توقيفه 14 يوم في سجن الجويدة بعد ان تم اسناد التهم التالية له ( التحريض على تقويض نظام الحكم ، اثارة النعرات الاقليمية ، التجمهر الغير مشروع

7- بسام ذياب العمايرة :- استاذ جامعي يبلغ من العمر 40 سنة

تم اعتقاله من منزله بتاريخ (08/09/2012 ) بعد مشاركته في المسيرة الاسبوعية المطالبة بالاصلاح ومحاربة الفساد وكان تم تحويله لمدعي عام امن الدولة حيث تقرر توقيفه 14 يوم في سجن الزرقاء بعد ان تم اسناد التهم التالية له ( التحريض على تقويض نظام الحكم ، اثارة النعرات الاقليمية ، التجمهر الغير مشروع.

8- محمد محمود المعابرة:- يبلغ من العمر 36 عاماً ويعمل في مجال المقاولات

تم اعتقاله من منزله بتاريخ (08/09/2012 ) بعد مشاركته في المسيرة الاسبوعية المطالبة بالاصلاح ومحاربة الفساد وكان من اول المعتقلين في مدينة الطفيلة، تم تحويله لمدعي عام امن الدولة حيث تقرر توقيفه 14 يوم في سجن الزرقاء بعد ان تم اسناد التهم التالية له ( التحريض على تقويض نظام الحكم ، اثارة النعرات الاقليمية ، التجمهر الغير مشروع.

9- احمد صلاح الجرايشة :- عضو الحراك الشعبي في مدينة الطفيلة يبلغ من العمر 28 عاماً

تم اعتقاله في مدينة الطفيلة جنوب الاردن بتاريخ (08/09/2012 ) اثناء مشاركته في اعتصام احتجاجي على اعتقال ناشطين من الطفيلة تم تحويله لمدعي عام امن الدولة حيث تقرر توقيفه 14 يوم في سجن الجويدة بعد ان تم اسناد التهم التالية له ( التحريض على تقويض نظام الحكم ، اثارة النعرات الاقليمية ، التجمهر الغير مشروع

10- عبدالله شاكر محادين :- عضو الحراك الشبابي الاردني في عمان يبلغ من العمر 25 عاماً انهى تعليمه من ال جامعة الاردنية بتقدير ممتاز .

تم اعتقاله بتاريخ (11/09/2012 ) بعد مغادرته احدى المقاهي في عمان منطقة الدوار الثالث وتم احتجاز سيارته وطلب منه المرا جعة صباح اليوم التالي حيث تم تحويله لمدعي عام مدني وتقرر توقيفه 15 يوماً وتو جيه تهمة (التحريض على تقويض نظام الحكم) وتوقيفه في سجن ال جويدة .

11- فادي محمد مسامرة :- احد الناشطين الشباب وعضو في تيار التغيير والتحرير في عمان يبلغ من العمر 25 عاماً انهى تعليمه من ال جامعة الاردنية حاصلاً على شهادة الفلسفة ويعمل مراسل صحفي لموقع خبر جو الالكتروني .

تم اعتقاله بعد مشاركته في اعتصام امام وزارة الداخلية بتاريخ (12/09/2012 ) في عمان احتجاجاً على حملة الاعتقالات وتم تو جيه تهمة ” العمل على تغيير الدستور ” وايقافه في سجن الجويدة .

12- سعود محمد العجارمة :- متقاعد عسكري يبلغ من العمر 53 عاماً عضو في الحراك الشعبي المطالب بالاصلاح .

تم اعتقاله في تاريخ 15/7/2012 اي منذ اكثر من 65 يوماً اثناء مشاركته في اعتصام في منطقة دوار الداخلية وتم تحويله لمدعي عام عسكري ” امن الدولة ” حيث قرر توقيفه وتو ج يه تهمة تقويض نظام الحكم ، خاض اضراباً عن الطعام احت جا جاً على ظروف اعتقاله في سجن الموقر 2 في زنزانة انفرادية ويعاني من ظروف اعتقال سيئة لا تتناسب مع عمره وظروفه الصحية .

13- هشام محمود السرحان :- متقاعد عسكري يبلغ من العمر 44 عاماً

تم اعتقاله في منطقة دوار المدينة الرياضية بتاريخ (08/09/2012 ) اثناء ذهابه لبيته وتعرض للضرب في المركز الامني وقرر مدعي عام عسكري لمحكمة امن الدولة توقيفه 14 يوماً بتهمة التحريض على تقويض نظام الحكم واطالة اللسان على الملك .

14- ابراهيم خالد الضمور : – احد الناشطين الشباب في الحراك الشعبي في محافظة الكرك ويبلغ من العمر 31 سنة يعمل في مكتب صرافة .

تم اعتقاله اثناء مغادرته ا جتماعاً للحراك الشعبي في الكرك بتاريخ (10/09/2012 ) حيث تم تحويله لمدعي عام امن الدولة حيث تقرر تو جيه تهمة تقويض نظام الحكم واطالة اللسان والتجمهر الغير مشروع له وتوقيفه في سجن الزرقاء لمدة 14 يوماً قابلة للتجديد تلقائياً .

15- رؤوف الحباشنة: احد الناشطين الشباب في الحراك الشعبي في محافظة الكرك ويبلغ من العمر 26 سنة .

تم اعتقاله بتاريخ (10/09/2012 ) من منزله حيث تم تحويله لمدعي عام امن الدولة حيث تقرر تو جيه تهمة تقويض نظام الحكم واطالة اللسان والتجمهر الغير مشروع له وتوقيفه في سجن الزرقاء لمدة 14 يوماً قابلة للتجديد تلقائياً .

16- محمد الناطور : احد الشباب الذين لا نملك معلومات كافية عنه تم اعتقاله اثناء رشه عبارات مناهضة للاعتقال السياسي والمحاكمات العسكرية لا نعلم مكان توقيفه ولا التهم التي تو جهت له .

ورد بلون الدم

نبلش بشوية نقاط:

  • فلسطين بغنى عن سوريا و عن حزب الله و عن كل واحد بده يحمل سمانا جميلة انه “ممانعة”
  • ممانعة, يعني بثقل, يعني “انا بتدلع عليك”, بس بدون حركشة و مد ايد من تحت الطاولة
  • 120 نذل او نازي. الأسد بقصف بحماة و همه بمارسو جنس جماعي معه في دمشق
  • مش لما يكون ع بالك بتطلع عالجزيرة (العربية و الانجليزية) مرتين خلال يومين و بتزعبر ع الدنيا و بتشكرهم على وقفتهم, و بعدين لما ضابط الارتباط يحكيلك اقلب عليهم بتصير مشروع اسرائيلي امبريالي رأسمالي اسخريوطي لأبو موزة. انه some consistence  بعرضك

المقرف هو المشهد التالي:

” قدمت التضحيات من أجل استعادة حقوق الأمة” – فعلا, الله وكيلك من الجولان و حتى سبتة و مليلة
” المؤامرة تستهدف سوريا بسبب مواقفها الوطنية والقومية” اكيد, و تأمين الاحتلال الأمريكي للعراق أبرزها
” سورية بقرارها الحر المستقل ستبقى عصية على كل المؤامرات” حدود سوريا في هذه الحالة تمتد من موسكو شمالا حتى طهران جنوبا

لا و شيحان تشعبر قائلة: ” كشفنا في وقت مبكر التضليل الإعلامي الذي تعمل عليه قنوات عربية وغير عربية حول الأحداث في سورية”… ركز. شيحان بتحكيلك كشفنا التضليل الاعلامي

————

ما قبل الثورات, لم نكن نأمل من سوريا الكثير. ربما لأننا فقدنا الأمل, ربما لأننا أوهمنا انفسنا “الشعب السوري بده هيك”. و كان العشم يعني, انه الدكتور يطلع بفهم بس طلع حمار. كلاب النظام تغني في رأسها و نسمع نشازها في ارجاء الأرض “مؤامرة”. فعلا, الشعب يتآمر على نفسه. من نعرفهم مشردين منذ ثلاثين عاما في اصقاع الأرض هم مجرد خيالات في أذهاننا. لم يهربو نتيجة قتل أو تشريد. همه أخدو “Open Vacation”. من يقتلون كل يوم هم فبركات اعلامية, و الصور: فوتوشوب. الفيديو: هوليوود أجلت افلامها هذا العام من اجل امداد المؤامرة على سوريا بانتاجها. الجثث: كتل بلازما من انتاج CSI-Miami. الأرامل: ممثلات في الدراما السورية. الايتام: برضه ممثلين بس كومبارس. الدبابات: وسائل نقل عامة, الشبيحة: عابرو سبيل. القصف: الجيش مولّع بخور عشان الحسد

فعلا, لا أستثني منكم أحدا

————

مشكلتي ليست مع جزار درعا شخصيا, أو مباشرة. ربما لأن الأرض تلفظ ارجاسها بشكل متزامن, و لأن الحرية تدفع لمن يرى شمعة في قلب شهيد. مشكلتي مع شرذمة, ناداها ضابط الارتباط, فلم تتأخر و لبّت. مشكلتي مع من خوّنوا الاخوان, و اليمينيين و اليساريين و ثوار مصر لأن “الباشا بدو هيك”. مشكلتي مع حفنة تنعت كل من يطالب بالحرية بالعمالة لإسرائيل حتى لو ماتو دفاعا عن حريتهم. ذات الحفنة التي ترفع لواء “لا صوت يعلو فوق صوت المعركة” و تقبل ان يباد شعب في سبيل مشروعهم الشخصي الذي يتستر بفلسطين ليل نهار

يا خونة, دم طاهر ينزف في سوريا. و ليس نبيذا لجلسات عهركم

لشهداء يرسمون الورد بدمائهم و يخطون حريتهم بعظامهم, لأقدام بها يتشرف الشرف..
لثوار سورية, تحية

نهاية السياسة, و بداية عصر الحقوق

Article was published on 7iber.com

في محاولته للالتفاف على الثورة المصرية, وكّل الرئيس السابق لمصر حسني مبارك مدير جهاز المخابرات عمر سليمان لعقد حوارات مع الأطياف السياسية بهدف الحصول على تسوية. المحاولة فشلت في اجهاض الثورة, و ساهمت في الخروج لحقبة جديدة في العقود الاجتماعية للشعب المصري.

ربما تكون هي من المرات القليلة التي ساهم فيها العرب في تقديم مفهوم جديد للنظم المعاملات بين الأفراد و الحكام. و في حين كان الأنموذج المفضل عالميا هو النظام الديمقراطي الحزبي للتغيير عبر السياسة, فرض الشعب المصري رموزا آخرى للمعادلة. هذه الرموز انهت ما يمكن تسميته بعصر السياسات الحزبية و بدأت ما يمكن تسميته و لو بصيغة مؤقتة بعصر او حقبة الحقوق.

لفهم التغيير, يجب توضيح بعض ظروف الوضع السابق في مصر و العالم

–          كانت الديمقراطية تعتبر وجود الاحزاب شرطا لتطور الحياة السياسية. و باختلاف المدارس السياسية (يسارية و يمينية), كان الاتفاق على وجود الاحزاب كوسيلة لتمثيل الناس. التمثيل المقصود هو النيابة عن الناس في امور حياتهم عبر تنفيذ برامج تلتقي مع افكارهم و مواقفهم. رغم ذلك, تحولت الاحزاب إلى وسيلة لفرض ارادة النخب السياسية على الشعوب. في حالة الحزب الواحد شيوعيا, و الذي كان يمثل الشعب و النظام الحاكم في آن, أو في حالة الثنائية الحزبية في الولايات المتحدة, و التي تحصر اختيار الناس بين جهتين فقط, وصولا الى حالة التعدد الحزبي الذي يقوم على عقد التحالفات المناطقية و المرحلية كما هي الحالة في الكيان الصهيوني او في تركيا

–          البرامج الحزبية تنبثق بالضرورة باعترافها بالنظام السياسي القائم  the poltical echosystem. بمعنى: الاحزاب القائمة لا تتطلع عامة إلى خدمة مصالح الشعب, و انما الى حصول على حصة اكبر في السلطة القائمة. و من ثم, تقوم بتحوير السلطة بما يضمن بقائها على قمة الهرم.

–          تم اهمال مفهوم الديمقراطية المباشرة و التي تعتمد على اختبار الشعب ضمن سياق الالتفاف على اختيارات الناس و بحجة صعوبة تطبيقها و تنفيذها

 

ما الذي حدث:

في حالة الحوار مع عمر سليمان, مبعوث الرئيس السابق, كانت القوى المشاركة تعترف بالهيكلية السياسية القائمة, و كنتيجة, تحاول الحصول على اكبر حصة ممكنة من السلطة. فشل الحوار في تحقيق اهدافه لعدة امور:

–          كانت حالة الوعي الشعبي المصري في اوجها بحيث كان من الصعب الالتفاف عليها عبر الاحزاب

–          الأحزاب التي شاركت لم تستوعب هذا التغير في الوعي الشعبي, و عاملت الشعب اما كأعضاء سوف يتبعون قرارات القيادة الحزبية (الاخوان المسلمون) او مجموعات مصالح سوف ترهق و تنفض بعد حصولها على القليل (الوفد).

عموما, اللاتواصل بين الحالة الحزبية و الشعبية كان عاملا مهما في نجاح الثورة المصرية. و من المهم هنا ان لا نتحدث فقط عن نتاج الحراك الشعبي, و انما عن الظروف التي اتاحت له التطور بهذا الزحم:

–          التواصل الشعبي الواسع عبر وسائل الاتصال الحديث. شاهدنا في مناسبات عديدة اثناء و بعد الثورة المصرية سرعة اتخاذ قرار يعبر عن شريحة واسعة من فئات الشعب. سواء عبر التصويت في الفيس بوك او عبر النشر عبر تويتر. و بغض النظر عن الوسيلة, فإن التواصل الواسع كان محركا اعطى للثورة زخما واسعا

–          عدم ارتقاء الاحزاب إلى خطاب الحقوق الذي طرحه الشارع. و رغم ان المطالب التي رفعها الشارع رفعتها قلة من الاحزاب في اوقات مختلفة, الا انها كانت ضمن سياق المناورات السياسية. و شاهدنا كيف أن بعض الاحزاب التي رفعت شعار التغيير سارعت للحوار مع “الرجل النظيف و النزيه” كما وصفت عمر سليمان.

–          تطور خطاب الحقوق, و تبسيطه في آن. الوعي الشبابي الذي قاد الثورة نجح في تبسيط رسالته بحيث تصل إلى جميع فئات المجتمع. التبسيط هذا لم يخرج الرسالة عن سياقها. و في حين كان الخطاب في يوم 25 يناير “تغيير, حرية, عدالة اجتماعية”, وهي قيم يريدها كل مصري, لم تكن هناك حاجة لأكثر من يومين حتى يتضح بأن النظام القائم هو ما يقف بين مطالب الشعب و بينه, و من ثم جاء التطور المنطقي: الشعب يريد اسقاط النظام

 

من هنا نبدأ:

الفشل الحالي في السياق النهضوي الأردني و في خطاب التغيير جاء كنتيجة لعدة عوامل يمكن اصلاحها:

–          الدفع من قبل الاعلام لاعادة الاحزاب الى الواجهة لتمارس دورها كعاقد للصفقات. و الاهتمام الرسمي بالاحزاب لا يبدو اعتبارا منه لدورها النضوي بقدر ما هو التفاف على مطالب الشارع. لم يتم ايجاد اي تسهيلات على العمل الحزبي الفعلي, و التضييق على النشاط الحزبي الطلابي لا زال مستمرا مثلما حدث في جامعة اليرموك مؤخرا. في المقابل, هناك ابراز واضح للاحزاب كممثل للحراك الذي بدأ بعيدا عنها و لهثت فعليا حتى تلحق بزخمه.

–          الخطاب الحقوقي في الاردن لم يتم توحيده و تبسيطه الى الآن. الشعب لا يريد اسقاط النظام ولا الحكومة. الشعب يريد الاصلاح. و الحديث عن نتائج المطالب مثل الملكية الدستورية و الحكومات المنتخبة, و ان كان صحيحا في ناحية التحليل, الا انه سابق لأوانه. الأهم, هو حل يطرح على الشعب و ليس رغبة من الشعب. يجب اعادة بلورة خطاب الاصلاح في الأردن: وحدة وطنية بين كافة اطياف الشعب, عدالة في كافة الجوانب بين كافة الأفراد, و تمثيل حقيقي لكافة مكونات الشعب.

–          الاهتمام بمطالب النخب بدلا من مطالب الشعب. و باختلاف النخب و مطالبها (اقتصادية اشتراكية في حالة اليسار الاجتماعي, انتهازية عنصرية في حالة الحركة الوطنية الأردنية,  مشاركة في الحكم في حالة الاخوان) فهذه النخب لا تمثل بشكل عام مطالب الشعب. لا يوجد هناك حوار عن الحد الأدنى للأجور و حقوق العمال. الأدهى انه لا يوجد اهتمام بالاضرابات العمالية التي تنتشر في مختلف انحاء الأردن. و يبقى نقاش المطالب محصورا في هاش تاج في الفضاء الالكتروني او ما يعادله في الواقع العملي (مجمع النقابات المهنية).

–          محاولة استنساخ التحركات الشعبية العربية دون اهتمام فعلي بمحلية الحراك. المسيرات او الاعتصامات و ان كانت الاكثر رواجا الا انها تبقى احدى الوسائل. اعلان الساحة الهاشمية مثلا كمنطقة حرة للحديث هي تحرك سوف يدمج فئات اكبر من الشارع و سوف يلقى رمزية مهمة. ايضا التوعية في الجامعات و المؤسسات. الاعلام دوره فاعل جدا في الحراك السلمي.

 

الحراك الاردني يعد بالكثير, و الأردن على ما يحتويه من مشاكل يحمل الوعود الكبيرة للإصلاح. المهم ان تخرج هذه المطالب من الشارع بدلا من دهاليز السياسة. آن الأوان لوضع حد لعصر السياسات المبنية على الديكورات الحزبية و بدء مرحلة المطلبية الشعبية. المطلبيه التي تعنى بتحقيق العدالة و الاصلاح و المساواة ولا تعني المعارضة المطلقة لكل ما هو قائم. و انما البحث عن وسائل و طرق لبناء المجتمع يحترم هذه القيم و يناضل من أجل تحقيقها.

 

 

و عن دفاعهم أدافع

(1)
كيف نرسم خارطة للوطن تخلو من نفاق؟

(2)
الممتع: بسام حدادين ينضم إلى جوقة التدخل السريع, و ربما كان تأثير رواسب الجبهة الديمقراطية في جعل تدخله “أقل سرعة” من غيره. ممتع لأن حق الاختلاف مكفول للجميع, و لأنه, بصراحة, مصدر للترفيه في حالتنا. و لأن ياسر عبدربه يتواجد على الضفتين كل ضمن خصوصيته.
المحزن: ذات الرواسب منعت النائب من مشاهدة شبيلات في الشوارع قبل بضعة اسابيع, و منعته من الاستماع لسعة صدر الملك عبدالله و هو يأمر بحماية حق السيد ليث في الاختلاف. أن نزايد, و أن نكتب مقالا يخجل حسن البطل من نشره. أن يكون الموقف هو المنتقد لا المحتوى.
المفقود: صورة الأسود في جمع الوطن. خطاب شبيلات عالي يا أخي, و خطاب حساس. ماركسية نايف حواتمة تمنع تشكيل الاراء الا ضمن مجموعات؟ شبيلات حقه مثل اي مواطن اردني, مثلك يعني, يزغرد و يلطم. ولا “الجبهة ح تقتلها الغيرة؟”
التخبيص: معترض على انه ليث شبيلات يشتم الصهوينة و الامبريالية و يمجد المقاومة؟ بشرفك؟؟
المضحك: بسام حدادين, مانح الثقات المتتالية, يعلمنا المعارضة!

(3)
هامش ملحق, و متّسع لغاية الضبط
حق النائب بسام حدادين ان يسب على ليث شبيلات و أن يألف عليه الاكاذيب. لأننا ضد تكميم الأفواه, و ضد طلب إذن من صاحب الكوفي شوب بشرب كاسة القهوة. حقه أن يكذب, يلفق, يتغاضى, يؤدلج و يدحبش. اذا بده كمان يعمل شاي فش حد ماسكه. حقك يا سيدي الفاضل, لأنه نؤمن بأن هذا الوطن و هذا الكوكب يتسع لنا جميعا. أنا أدافع عنك يا سيدي, و عن حق الناس في البلاهة. و عن حقنا في أن لا يهاجمنا بلطجية النواب. لنا الحق في الإختلاف, لأن راديو روتانا يذيع على أكثر من تردد, و لأن الجزيرة لم تعرضك على شاشتها.
سأحمل اليوم ورقة صفراء أخبئها في جيب الجينز الخلفية, أكتب عليها “دليل المعارضة بقلم بسام حدادين”. سأتلوها كل يوم, و أتذكر كم أنا أحمق: يجب أن اشارك في العمل السياسي الدئوب, المسيرات الأسبوعية حكي فاضي, لازم تصير يومية. يجب أن أعايش الجماهير: البحث عن وظيفة في مجمع رغدان. “يجب ان لا يتعالى عليها و يحفر معها برأس الدبوس…”
لخمتني: ليث شبيلات نائب في البرلمان و احنا مش عارفين؟؟